الثلاثاء 18 يونيو 2024

قصه شروق ومصطفي

انت في الصفحة 1 من 13 صفحات

موقع أيام نيوز

أومال مراتك فين من الصبح ماشوفتش وشها
مصطفى مراتي تعبانه يا أمي وأنا قولتلها بلاش تنزل لحضرتك النهارده وهي تعبانه كدا
والدته وماله يا حبيبي خليها متستته فوق في شقتها وامك هنا طالع عينها
مصطفى يا امي بقولك تعبانه وبعدين بصراحه بقى هي عمرها ما بتتأخر عنك في اي حاجه
والدته ليه يا حبيبي لتكون ضحكه عليك ومفهماك انها بتنزل تعملي حاجه انا الحمدلله بعمل حاجتي لنفسي..ربنا مايحوجني ليها
مصطفى يا أمي شروق علي طول عندك هنا ومش بتطلع شقتنا الا علي النوم رغم اننا لسه عرسان جداد ومابقلناش غير شهرين بس متجوزين
والدته والله وعرفت تضحك عليك وتاخدك في صفها بنت ساميه وهو دا الا انا كنت عامله حسابه انك تبقى زي الخاتم في صبعها
مصطفى بانفعال ايه يا امي ايه الا بتقوليه دا انا عمري ما كنت كدا انا بقول كلمة حق
والدته پبكاء مزيف وهي كلمة الحق انك تيجي علي امك عشان ترضي مراتك

مصطفي لا طبعا يا ست الكل لا عشت ولا كنت احنا كلنا خدمينك وتحت امرك
والدته بعد ايه بقى وانت دايما ناصف مراتك عليا
اقترب مصطفى من أمه وقبل رأسها
مصطفى مقدرش يا ست الكل شوفي انتي عايزه ايه وانا هخلي مراتي تنفذه
والدته وانا هعوز منها ايه يعني..انا بس كنت عايزاها تنزل تبص عليا مش يمكن مت ولا جرالي حاجه
مصطفى بعد الشړ عليكي ماتقوليش كدا ربنا يخليكي لينا
والدته شړ ايه بقى وانت من يوم ما اتجوزت وانت مش طايق ليا كلمة 
مصطفى مقدرش يا امي دا انتي الخير والبركه قوليلي عايزه شروق تنزل تعمل ايه وانا هطلع انزلهالك حالا
والدته ابدا يا حبيبي انا كنت عازمه اخواتك البنات وجوازهم بكره وانت عارف انا مابقتش اقدر اعمل حاجه 
مصطفى من عنيا يا امي هطلع انزلك شروق تعملك الا انتي عايزاه
والدته ماتحرمش منك يا حبيبي
ابن امه بقلم ملك إبراهيم
طلع مصطفى شقته ونادى علي مراته وخرجت شروق مراته علي صوته
شروق خير يا مصطفى بتنادي بعلو صوتك كدا ليه
مصطف انتي مانزلتيش لامي النهارده ليه ياشروق
شروق ما انت عارف يا مصطفى اني تعبانه
مصطفى وتعبك دا يخليكي ماتنزليش حتى تبصي عليها
شروق والله يا مصطفى انا تعبانه طول اليوم وماكنتش قادرة اتحرك من مكاني
مصطفى ماشي يا شروق بس اتفضلي انزلي لأمي تحت دلوقتي عشان عايزاكي
شروق خير عايزاني في ايه
مصطفى عازمه اخواتي البنات واجوازهم بكره علي الغدا وعايزاكي تساعديها
شروق هي ايه الحكاية يا مصطفى دي عاشر مرة والدتك تعزم اخواتك واجوازهم من يوم ما اتجوزنا وانا الا بيطلع عيني في العزومات دي واخواتك مفيش واحده فيهم بيهون عليها تساعديني
مصطفى مش مشكله يا شروق دول مهما كان اخواتي واتفضلي انزلي لامي دلوقتي عشان 
ماتتأخريش عليها
لمعت الدموع في عيون شروق وحست بالكسره من قسوته وعدم تقديره لتعبها 
ابن امه بقلم ملك إبراهيم
نزلت شروق شقة حماتها
شروق مساءالخير يا ماما
حماتها بسخريه اهلا يا ست شروق عاش من شافك
شروق عاش من شافني ايه بس يا ماما ما انا كل يوم عندك بس النهارده كنت تعبانه
حماتها ومين سمعك وانا كمان تعبانه من الصبح ومش لاقيه حد يسأل عليا اذا كنت مت ولا لسه عايشه
شروق بعد الشړ عليكي يا ماما..مصطفى قالى ان حضرتك عايزاني
حماتها وانا هعوز منك ايه يا حسرة لولا بس التعب ما كنتش طلبتك تنزليلي
شروق بنفاذ صبر انا تحت امرك يا ماما 
حماتها عايزاكي تقلبي الشقه دي وتنضفيها وتدخلي المطبخ وتبدأي تحضري في الاكل عشان عزومة بكره
شروق بصدممه ما الشقه نضيفه

انت في الصفحة 1 من 13 صفحات