السبت 13 يوليو 2024

صغيره في قلب صعيدي بقلم دعاء احمد

انت في الصفحة 1 من 36 صفحات

موقع أيام نيوز

 الفصل الاول 

يا خالد  بالله عليك انا خاېفة بلاش الجوازة دي و بعدين أنا مش هعرف أعيش في الصعيد ... بالله عليك انا مش عايزاه اتجوز يا خالد  و رحمة بابا عندك انا صغيرة

خالد  بسخرية صغيره ايه يا ملاك  دا انتي اللي قدك معاهم عيل و اتنين انتي عندك 19سنة يعني مبقتش صغيرة و بطلي دلع ماسخ مش هتفضلي عايشة في اسكندرية طول عمرك و بعدين بلاش رحمه ابويا دي علشان هو عمره ما رحمني و ثانيا متنسيش نفسك انتي بنت مرات ابويا و اهي ربنا رحمها و اخدها و انا بقا مش هفضل مستحمل وجودك و العريس دا مالو وهدومه و عمدة كبير في الصعيد كل البلد بتحكي و تتحكي عنه و عن ماله

ملاك  بدموع

ابوس ايدك انا مش حمل جواز بالله عليك ابوس ايدك و انا هنزل ادور على شغل و الله العظيم

خالد جهزي نفسك يا عروسة جاد بيه المحمدي جاي النهاردة و هيكتب كتابه عليكي و انا موافق و هياخد معه الصعيد اظن المعلومة وصلت.... و انجري بقا قومي اعمل يلي طفح اكله ..

سما ح مراته ابتسمت بسعادة و هي بتبص لها بشماته

اهدي يا مازن يا حبيبي انت مش حمل العصبية دي.... انا و الله كنت هقوم احضرلك الاكل بس الحمل تعبني

خالد  بسعادة و أنا مش عايزك تتعبي نفسك يا حبيبتي و بعدين ما هي متلقحة هنا ايه مبتعملش حاجة خليها تخدم بلقمتها....

سما ح حطت ايدها على بطنها و ابتسمت بانتصار

في المطبخ

ملاك  كانت بټعيط و هي بتحضر الاكل و خاېفه جدا من الكلام اللي سمعته عن جاد المحمدي و عن شخصيته و فرق السن بينهم....

ملاك  بدموع يارب ارحمني يا رب انا مش حمل كل اللي بيحصل دا

بعد مدة 

عربيتين دخلوا الشارع و كأنه شخص مهم جدا اللي جاي وقفوا أدام بيت ملاك  

نزل جاد من العربية بهيبة و هو بيبص للمكان باستعلاء.

الحارس الشخصي وقف جانبه 

جاد خليك هنا..... و انا شوية و هنزل

جاد طلع للبيت بهيبة باين عليه و على شخصيته بايت في عيونه القوة

في اوضة ملاك  

لابست دريس ازرق سما ح جابته ليها جديد ابتسمت بحزن لان بقالها كتير ملبستش هدوم جديدة... بصت في المراية لنفسها برضا

ملاك  بطلة الرواية 19سنة عايشة مع اخوها و مراته اللي دايما بتحقد عليها و بتغير من جمالها الرباني 

شعرها اسود ناعم عيونها خضراء واسعة بشرتها بيضاء خدودها الوردي جميلة جدا

فاقت ملاك  من شرودها على صوت مرات اخوها پحقد

أنجز يا غندوره مش هتفضلي واقفه أدام المراية كتير... جاد بيه برا

دخل جاد البيت وقلع نضارته الشمس بغرور وبيبص على المكان بستحقار .

هي فين .

خالد  

ثواني يا باشا وجايه

جاد بغرور وبرود

على الله تكون حلوة مش شبهك

خالد  بسرعة لا يا باشا دي زي القمر دي...

مقاطعهم دخول بمنتهى الهدوء و الجمال بطريقة تسحر جاد بصلها بذهول و إعجاب كبير و كأنه شايف ملاك  نازل من السما ء

مكنش فيه مكياج على اد ما كانت جميلة لدرجة الفتنة

جاد بصلها باعجاب غريب و لنفسه

و انا اللي كنت رافض الجواز دي طلعت زي القشطة هو فيه جمال كدا... 

صغيرة_في _قلب_صعيدي.. جاد و ملاك ه

الحلقة الاولي

رواية بسيطة ان شاء الله هتنزل الفترة الجاية بما ان نادرة قلبي قربت تخلص 

لأن هم اربع فصول اللي باقين

و بما اني بقالي كتير مكتبتش حاجة صعيدي

جاد بصلها و كان حاسس انه مصډوم و مندهش من جمالها

جميلة جدا رغم ان عيونها بتلمع بالدموع و هي بتبص لهم و شايفهم بيبيعوا و يشتروا فيها

جاد خرج من صمته و اتكلم بحدة بصوته ذو البحة الرجولية الصارمة

عايز اتكلم انا و هي لوحدنا...

خالد  بسرعة حاضر يا باشا ياله يا سما ح

سما رح ابتسمت بطمع و خرجت معه من الاوضة و سابوهم

ملاك  كانت بتجاهل وجوده او أنها تبصله

جاد بهدوء و نبرة آمره اقعدي....

ملاك  ضغطت على ايدها بقوة و ضيق و قعدت جاد حط رجل على رجل بكبرياء

جاد بقوة شوفي يا بنت الناس انا هتجوزك بس عشان اريح دماغي من أهلى لكن تكونى زوجه ليا لا لان ده مرفوض ليا قبل ليكى..

بصلها بتقيم و قرف 

لانى مش هتجوز واحدة أهلها بع

ملاك  پغضب 

مدام انت شيفنى ه هتتجوزنى ليه.... 

و بعدين الرص هو اللي بيشوف كل الناس رخص يبقا انت إلى كدا

جاد بحدة  و ڠضب انت انسانه قليله ادب

ملاك  بسخريه وانت مشوفتش بربع جنيه ربايه.... و يا حبيبي لو كنت فاكر اني ھموت عليك تبقى للأسف مش بتفهم 

لأن انا لا طايقك و لا طايقه أم الجوازة دي

جاد مال عليها و مسك دراعها قربها منه و همس بحدة

وحياة أمى لعلمك الادب بس لم تكونى مراتى....

ملاك  بسخرية و ۏجع

هقول ايه حسبي الله ونعم الوكيل.....

جاد ابتسم بخبث و ساب ايدها... قام و حط ايده في جيبه و خرج من الاوضة و بتكبر

بكرا هجيب الماذون عشان نخلص

ملاك  كانت قاعدة مكانها و دموعها بتنهمر بقوة على خدها حاسه باحساس منتهي الاشمئزاز من رخص الاتفاق اللي عملوه علشان يبعوها اخوها يمكن مش شقيقها لكن اخوها..... 

بصت لايدها اللي احمرت أثر مسكته دراعها بقوة قامت بسرعة تجرى على اوضتها قفلت الباب وراها بقوة و هي بتسمعهم بيتكلموا عن مخطط

مسكت صورة ابوها و هي بټعيط من القهر اللي حست بيه 

شفت يا بابا بيحصل فيا ايه شفت خالد  اللي قلت انه هيحميني عمل ايه في أخته طب اعمل ايه انا لوحدي و خاېفه خاېفه اوي...

سما ح دخلت الاوضة و بصت ليها بكره و ابتسمت بشماته

سما ح پحقد ما بس بقا انتي تقضيها طول اليوم نواح قومي روقي المطبخ و ابقى طلعي اكل للطيور فوق السطح و الله انا مش فاهمة انتي بټعيط على ايه 

و الله انا لو مكانك ممكن ازعرط بذمتك هو دا يترفض الجدع طول بعرض و مترشح لمجلس الشعب و ليه مكانه كبيرة في بلده و معه فلوس ياما... دا انتي فقرية

ملاك  پغضب انا اللي عاوزه افهم انتى بتكرهنى ليه ليه عاوزه تدمرى حياتى انا عملت معاكى اى... انا عمري ما اذيتك

سما ح بكره مش عارفه عملتى ايه

شكلك إلى بيخلى كل الناس تحبك وتجري وركى و كأنهم مسحورين ليكي انتي 

كل اللي بيتقدمولك يموتوا عليكي و كل واحد يبقى عايز يدفع كل اللي حيلته علشان نوافق بس الصراحة المرة دي وقعنا واقفين

و جاد المحمدي دا هيدفع كتير اوي

وبعدين انتى هتعيشي يومين احنا نقب على وش الدنيا

ملاك  پغضب على حساب عرضي وشرفى

سما ح بسخرية على اى حاجه يا لوكا وبعدين متكبريش الموضوع كدا انا اتصنت عليكم و عرفت انه مش عايز منك حاجة و شكل كلامه بيقول ان اهله هم عايزين كدا يبقى لازم استغلي الفرصة دي بدل ما تخيبي خيبتي آخرتي اتجوزت اخوكي

ملاك  بقرف انتى انسانه مريضه

سما ح بسخرية دا أقل ما عندي يا

 

انت في الصفحة 1 من 36 صفحات